# استهتارك_سيقتل_احبابك

الإحصاء: أعلى معدل بطالة في قلقيلية وخان يونس

غزة- الرسالة نت

أعلنت علا عوض القائم بأعمال رئيس جهاز الإحصاء الفلسطيني، اليوم، نتائج مسح القوى العاملة للعام 2009 في الأرض الفلسطينية.

وبينت ، في تقرير صدر عن الجهاز اليوم، بأن نسبة القوى العاملة المشاركة في الأرض الفلسطينية بلغت 41.6% في العام 2009 مقارنة مع 41.3% في العام 2008.

وأشارت النتائج إلى أن نسبة مشاركة الذكور في القوى العاملة إلى مجموع الذكور ضمن سن العمل بلغت 67.0% في عام 2009 مقارنة مع 66.8% في العام 2008، كما بلغت نسبة مشاركة الإناث في القوى العاملة 15.5% في العام 2009 مقارنة مع 15.2% في العام 2008.

أما على صعيد نسبة البطالة، أشارت عوض إلى أن  النتائج تشير بأن نسبة البطالة في الأرض الفلسطينية بلغت 24.5%، حيث تتوزع هذه النسبة بواقع 24.1% بين الذكور مقابل 26.4% بين الإناث.

أما على مستوى المنطقة، فقد أشارت النتائج بأن نسبة البطالة في الضفة الغربية بلغت 17.8%، حيث تتوزع هذه النسبة بواقع 17.6% بين الذكور مقابل 18.8% بين الإناث، أما في قطاع غزة فقد بلغت نسبة البطالة 38.6%، حيث توزعت النسبة بواقع 37.3% بين الذكور مقابل 45.8% للإناث في العام 2009.

من جهة أخرى، تركزت أعلى نسبة للبطالة بين الشباب في الفئة العمرية 15-24 سنة للجنسين حيث بلغت النسبة  38.9%، بواقع 37.2% للذكور و46.9% للإناث.

أما على صعيد نسبة البطالة حسب المحافظة، لفتت عوض إلى أن  النتائج بينت إلى أن أعلى نسبة للبطالة بين محافظات قطاع غزة كانت في خان يونس (49.3%)، يليها رفح )38.4%)، يليها شمال غزة حيث بلغت (36.6%)، يليها ديرالبلح (35.2%) ثم غزة (34.4%). وفي الضفة الغربية كانت أعلى نسبة للبطالة في قلقيلية  (23.4%) ويليها الخليل                    (22.5%)، يليها طولكرم  (21.8%)، يليها بيت لحم (20.2%)، يليها جنين(18.8%)، يليها رام الله والبيرة (17.1%) وكانت أدنى نسبة للبطالة  في أريحا والأغوار(8.0%) .

وأضافت عوض أن نتائج المسح في العام 2009 بينت أن 39.6% من العاملين من الأرض الفلسطينية يعملون في قطاع الخدمات مقابل 19.1% يعملون في قطاع التجارة وأنشطة المطاعم والفنادق، في حين كان قطاع البناء والتشييد من القطاعات التي تضررت منذ العام 2000 حتى الآن حيث بلغت النسبة 11.7% في العام 2009.  وتبرز النتائج بأن أنشطة الخدمات وظفت 61.8% من النساء العاملات، وتلاها قطاع الزراعة حيث استحوذ على 20.5% من النساء العاملات من الأرض الفلسطينية.

في حين بلغت نسبة العاملين من الضفة الغربية في إسرائيل والمستوطنات 13.9% في العام 2009 مقارنة مع 15.6% في العام 2008، في حين لم يتمكن أي عامل من قطاع غزة من العمل في إسرائيل والمستوطنات منذ العام 2006 حتى نهاية عام  2009.

أما على صعيد توزيع العاملين حسب القطاع، أشارات السيدة عوض أن نسبة العاملين في القطاع العام في الأرض الفلسطينية بلغت 25.2% في العام 2009 مقارنة مع 24.7% في العام 2008، وفي قطاع غزة 48.1% في العام 2009 مقارنة مع  46.8% في العام 2008. في حين بلغت في الضفة الغربية 17.0% في العام 2009 مقارنة مع 16.8% في العام 2008.

في حين بلغ الأجر الوسيط اليومي بالشيقل للعاملين في جميع المناطق 76.9 شيقل يومياً، حيث يتوزع بواقع 76.9 شيقل في الضفة الغربية، 57.7 شيقل في قطاع غزة مقابل 150.0 شيقل للعاملين في إسرائيل والمستوطنات وذلك في العام 2009.

# استهتارك_سيقتل_احبابك