الفصائل تطالب عباس برفع "الفيتو" عن المصالحة

عقب اجتماعٍ عقدته اليوم الاثنين
عقب اجتماعٍ عقدته اليوم الاثنين

غزة-الرسالة نت

طالبت فصائل المقاومة الفلسطينية رئيس السلطة محمود عباس، برفع "الفيتو" عن تنفيذ بنود المصالحة وإتمامها، مؤكدةً ترحيبها بأي جهد يبذل لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

ودعت الفصائل في بيانٍ أصدرته عقب اجتماعٍ عقدته اليوم الاثنين، وصل http://alresalah.ps/ar/uploads/images/b1903027b55a1a33129bc57664f6d239.png نسخة عنه، الرئيس عباس إلى المسارعة لعقد اجتماع للإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية فورًا.

واستنكرت الفصائل حملة الاعتقالات التي تشنها أجهزة أمن السلطة على أبناء الضفة المحتلة، خاصة طلبة الجامعات والأسرى المحررين, داعيةً الرئيس عباس ورئيس الحكومة رامي الحمد الله لتحمل مسئولياتهم في إيقاف هذه الممارسات وإنهاء التنسيق الأمني، وإجراء الانتخابات في جميع الجامعات والنقابات.

وفيما يخص ملف الموظفين، دعت الفصائل حكومة التوافق لتحمل مسئولياتها الوطنية والإنسانية تجاه أبناء قطاع غزة, والتوقف عن التمييز بين الموظفين والتعامل بفئوية وانتقائية في الملفات الوطنية.

وطالبت الفصائل الشقيقة مصر بضرورة فتح معبر رفح لإنقاذ حياة آلاف المواطنين والمرضى.

وأعربت عن استنكارها لما تقوم به بعض الجهات من الترويج بوجود مشاريع لفصل قطاع غزة عن الضفة, مؤكدة أن "غزة جزء من الوطن ولا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة".

وقالت الفصائل في بيانها "نستهجن المواقف التي تعبر عن الاصطفاف والرؤية بعين واحدة وتعمد إلى قلب الحقائق والتي لم تتعرض ولو بكلمة واحدة لممارسات السلطة وتعدياتها على أبناء شعبنا".

ووجهت فصائل المقاومة تحيتها إلى جموع الصحفيين الفلسطينيين وشهداء الحركة الصحفية في اليوم العالمي لحرية الصحافة، داعيةً إلى توحيد الجسم والبدء فورا في انتخابات نقابة الصحفيين.

وفي ظلال الذكرى الـ 67 لـ"النكبة"، أكدت الفصائل على أن الشعب الفلسطيني متمسك بحق عودته وبكامل حقوقه "ولم يفوض أحدا بالتنازل أو التفريط بذرة تراب من أرض فلسطين, وإن حق العودة هو حق ثابت وراسخ فردي وجماعي لا يملك كائن من كان التنازل عنه لأنه يشكل جوهر القضية الفلسطينية"، داعيةً جماهير الشعب إلى المشاركة الواسعة في فعاليات النكبة.