حماس بالضفة: فوز الكتلة الإسلامية بالانتخابات انتصار لخيار الشعب

رام الله- الرسالة نت

هنأت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة المحتلة، ذراعها الطلابي "الكتلة الإسلامية" في جامعة بيرزيت، بفوزها الساحق في انتخابات مجلس اتحاد الطلبة في الجامعة، معتبرةً النتائج انتصارا كبيرًا لخيار الشعب الفلسطيني أجمع.

وشكرت الحركة في بيان صحفي لها، طلبة جامعة بيرزيت لمنحهم الثقة العالية لذراعها الطلابي، مباركةً لعموم الطلبة نجاح تجربتهم الانتخابية في ظل أجواء ديمقراطية تنافسية نزيهة وشفافة، وشاكرة إدارة الجامعة ممثلة برئيسها الدكتور خليل هندي، وطواقمها الإدارية والتدريسية كافة.

وأبرقت حماس بالتهنئة الخالصة لأبنائها بكتلة بيرزيت وفي جامعات الضفة عامةً، الذين تحدوا بثبات ملاحقات الاحتلال الأمنية، ووقفوا أمام الاعتقالات السياسية التي تواصلها أجهزة السلطة، مصرّين على خدمة زملائهم الطلبة.

وشددت حركة حماس على أن انتصار أبناء الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت، هو صفعة قوية في وجه التنسيق الأمني مع الاحتلال، مذكرةً بالاعتصامات المفتوحة التي خاضها أبناء الكتلة ضد الاعتقالات السياسية التي حالت دون تخرج الكثير منهم من الجامعة.

كما ذكّرت الحركة بأن العشرات من أبناء الكتلة الإسلامية ما زالوا يقبعون داخل سجون الاحتلال، بسبب نشاطهم الطلابي والنقابي، وهم من ساهموا عبر السنين الماضية في الوصول إلى انتصار اليوم، بحسب قولها.

وأكدت حماس أن الانتصار الجديد للكتلة الإسلامية، هو تأكيد جماهيري وشبابي على الالتفاف حول برنامج المقاومة والتمسك بالثوابت، وهو تزكيةٌ جديدةٌ للجهة الأقدر على مساعدة الطلبة وخدمتهم.

وكانت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت قد انتزعت فوزًا كبيرًا في الانتخابات التي أعلنت نتائجها قبل قليل، حيث حصدت 26 مقعدًا في انتخابات مجلس الطلبة، فيما حصلت حركة الشبيبة الطلابية على 19 مقعدًا فقط، بينما كان للقطب الطلابي 5 مقاعد، ومقعد واحد لتحالف بيرزيت الطلابي.

يذكر أن الكتلة الإسلامية في جامعة بوليتكنك فلسطين، قد حققت تقدما لافتاً إلى أن الانتخابات التي أجريت أمس الثلاثاء، بحصولها على 15 مقعدا من مقاعد المؤتمر العام البالغ تعدادها 31 مقعداً.