"القسام" تُخرج 17 ألف فتى من مخيمات "طلائع التحرير"

طلائع التحرير
طلائع التحرير

غزة - الرسالة نت

أعلنت "كتائب الشهيد عز الدين القسام" الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن أكثر من 17 ألف فتى فلسطينيًا التحقوا بمخيمات "طلائع التحرير العسكرية"، وخاضوا تدريبات مكثفة على مدار أسبوع استعداداً لـ "معركة التحرير القادمة".

جاء ذلك على لسان متحدث باسم "كتائب القسام" خلال حفلي تخريج للمشاركين في المخيمات العسكرية بمدينتي غزة وخان يونس، اليوم الخميس (29-1)، بحضور عدد من القيادة العسكرية والسياسية لحركة حماس؛ في مقدمتهم إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي للحركة وأحمد بحر رئيس "المجلس التشريعي الفلسطيني" بالإنابة.

وانطلقت فعاليات المهرجانين الاحتفاليين بدخول المشاركين، وهم من سن (15-21) عاما رافعين صور شهداء قادة "كتائب القسام" خلال الحرب الأخيرة، ومن ثم قاموا باستعراض عسكري للتدريبات التي تلقوها خلال مشاركتهم في مخيمات طلائع التحرير" سواء ما يتعلق بمهارات تفكيك السلاح أو الرماية.

وقال المتحدث باسم "كتائب القسام"، "إن أكثر من 17 ألف من شبان غزة يتخرجون اليوم بعدما خاضوا فترة تدريب لمدة أسبوع على كافة أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة والكمائن؛ فهم اليوم جند في غزة وغداً محررين على أعتاب المسجد الأقصى"، كما قال.

وأضاف "غزة تخرّج اليوم من أبنائها ومن أشبالها من يحمون الحمى وذلك بعد أسبوع من التدريب وهم يحملون هم الوطن والقضية (...) فهذا الجيش للقدس فداء، وليعلم العدو الصهيوني أننا قريبا قادمون، وأن المعركة الفاصلة لن تطول، سنحرر أقصانا وأسرانا، ونأتي لرفع شعار (أسرانا حريتكم دين في أعناقنا)، علنا نرسم على وجهكم بسمة"، وفق قوله.

واختتمت "القسام" كلمتها، بالقول "لقد ظن العدو الغاشم في حربه أن يكسر شوكة المقاومة وحماس، فهو واهم، واليوم تفخر غزة برجالها وأشبالها وشبابها لتدفع بهم إلى ميادين المقاومة والإعداد لتخرج غزة بأعظم صورة".