نتنياهو يتجاهل الطلب الامريكي بوقف الاستيطان

القدس – وكالات

 

يحاول رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو تسريع عملية الاستيطان في الضفة الغربية خوفاً من طلب أمريكي محتمل بتجميده.

 

وقال مسؤول كبير في رئاسة الحكومة "الإسرائيلية" طلب عدم الكشف عن اسمه أن بنيامين نتانياهو ينوي إعطاء الضوء الأخضر لبناء بضع مئات من المساكن الإضافية في هذه المستوطنات قبل أن يقرر وقفاً مؤقتاً للبناء.

 

وأضاف المسؤول الإسرائيلي: "إن التجميد سيشمل فقط بناء مساكن جديدة في مستوطنات الضفة الغربية، ولن يشمل 2500 مسكن سبق وأن وافقت الحكومة على بنائها"، مشيراً إلى أن التجميد لن يشمل المباني الحكومية ولا الأحياء الاستيطانية في مدينة القدس المحتلة.وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن التجميد الذي تلح عليه واشنطن بهدف إحياء عملية التسوية مع الفلسطينيين والدول العربية، يتوقع أن يستمر تسعة أشهر.

 

وبينت المصادر أنه في مقابل هذا التجميد تعلن دول عربية مثل: "قطر، وسلطنة عمان، وتونس، والمغرب"، موافقتها على فتح ممثليات تجارية إسرائيلية في أراضيها.