تصريحاته أثارت غضب الخارجية الإسرائيلية

بروفيسور سويسري: إسرائيل استخدمت غزة "حقل تجارب"

من جرائم الاحتلال في غزة
من جرائم الاحتلال في غزة

الرسالة نت-ترجمة خاصة

أثارت تصريحات بروفيسور سويسري غضب وزارة الخارجية الإسرائيلية، بعدما اتهم (إسرائيل) بأنه كان لديها دافع اقتصادي لقتل المدنيين في قطاع غزة خلال العدوان الأخير .

وقال :" إن الصناعات العسكرية فيها استخدمت غزة "حقل تجارب"، جانية أرباحا تقدر بسبعة مليارات دولار نتيجة لذلك.

وأكد البروفيسور ريكاردو بوكو في محاضرة ضمن مؤتمر "أسبوع السلام في جنيف" أن (إسرائيل) قصفت عمدا المصانع الكبيرة التي تعود ملكيتها للعائلات الثرية، والتي تملك علاقات جيدة مع (إسرائيل) من أجل الضغط على النخبة الاقتصادية لاتخاذ إجراءات ضد حركة حماس.

ونقلت هذه التصريحات صحيفة يديعوت أحرونوت التي قالت إن البروفيسور بوكو -المحاضر أيضاً في جامعة كاليفورنيا-قد انتقد استخدام الجيش (الإسرائيلي) الطائرات بدون طيار، "التي كانت تقتل وكأن الجنود يلعبون لعبة فيديو".

وعقب بوكو قائلا إن معظم رؤساء وزراء (إسرائيل) كانوا رسميا ضباطا كبارا في الجيش، "وأيديهم مغطاة بالدم الفلسطيني".

وذكر أستاذ علم الاجتماع في معهد الدراسات العليا بجنيف، أن القتال في غزة قد ساعد على تعزيز صورة نتنياهو كزعيم مع سجل "إيجابي" حافل، موضحا أن الحرب عززت التطرف الديني في الجيش (الاسرائيلي)، مستشهدا برسالة لأحد قادة لواء جفعاتي، التي اقتبس منها "نحن نقاتل في سبيل الدين اليهودي".

وأشارت يديعوت إلى أن تصريحات البروفيسور قد تم تسجيلها بالكامل من ممثل عن (إسرائيل) حضر المؤتمر، "كجزء من مهمة تتبع الأنشطة المعادية لإسرائيل"، وسلم تقريرا كاملا لوزارة الخارجية، التي وصفته بأنه لا يملك أدنى لياقة تتناسب مع درجته الأكاديمية".

وأوضحت وزارة الخارجية في بيان لها أنها "ستستمر في محاربة كل أولئك الذين يستغلون مراكزهم الأكاديمية من أجل الافتراء على (إسرائيل)، ومن المؤسف أن نرى الأمم المتحدة

والمنظمات الأكاديمية المرموقة ترعى مثل هكذا مناقشات وندوات تعزز التحريض والعنف بدلاً من السلام".